RSS

لا للثورة المضادة

01 مارس

نقلا عن “البشاير” ..28-2-2011

أطلق بعض نشطاء الإنترنت حملة على موقع الـ ( فيس بوك ) للتواصل الإجتماعى بعنوان ( لا للثورة المضادة ) , وحذروا المصريين من أن ذيول النظام السابق تعد مؤامرة لخلق ثورة مضادة من خلال خلق وقيعة بين أفراد الشعب . والشعب والمجلس الأعلى للقوات المسلحة !!

وقالت الحملة أن ما يؤكد مخاوفها يتمثل فى وجود شخص الرئيس السابق فى شرم الشيخ وإختفاء أهم رجال النظام السابق عن الصورة . ( فتحى سرور / صفوت الشريف / زكريا عزمى ).

وأضافت الحملة , أن أهم عناصر الثورة المضادة تتمثل فيما يلى :

أولاُ : إثارة الفتن حول المادة الثانية من الدستور , وقد إنساق وللأسف بعض السلفيين وراء هذا الفخ , ونظموا مؤتمرات حول القضية , ولم ينتبهوا إلى أن المادة الثانية ليست مطروحة أساساً للتعديل أو حتى مجرد النقاش .

ثانياً : تخوين وتشويه أبناء الثورة وقد ظهر هذا جلياً مؤخراً , من خلال الحديث عن خيانة الناشط ( وائل غنيم ) , وبصرف النظر عن صحة هذا الإدعاءات من عدمها فغنيم لا يمثل الثورة , إضافة لكونه على المستوى الشخصى لا يرى نفسه مؤهلاً لأى منصب ولا يعتبر نفسه بطلاً للثورة , فالثورة شعبية , قام بها جميع أطياف الشعب المصرى , وأنا شخصياً من أصحاب هذا الرأى . ويجب أن تبقى هكذا ( ثورة شعب) .

ثالثاً : إثارة المخاوف حول ترشح الإخوان المسلمين فى الإنتخابات الرئاسية أو رغبتهم فى ترأس الحكومة القادمة , رغم أن المرشد العام نفى هذا رسمياً أكثر من مرة . وهكذا يستخدم الإخوان المسلمين كالعادة ( فزاعة ) !!

رابعاً : تنظيم إضطرابات وإحتجاجات فئوية لإثبات عدم قدرة المجلس الأعلى للقوات المسلحة على تسيير أمور البلاد .

خامساً : اللعب على عنصر الوقت , حتى يمل المصريون من حالة الإرتباك , الناجمة عن توقف مؤسسات مهمة , كالبنوك والبورصة والجامعات ووسائل الإنتاج والنقل وما يترتب على ذلك من إرتباك فى الحياة اليومية و خسائر فادحة , ليترحم المصريون على أيام مبارك .

سادساً : إثارة التعاطف مع الرئيس السابق بإختلاق أحاديث كاذبة عن دخوله فى حالة غيبوبة, رغم تاكيد وكالة أيه بى سى الأمريكية أن مبارك يتمتع حالياً بصحة جيدة ويتناول إفطاره على الشاطئ فى شرم الشيخ .

سابعاً : تنظيم مسيرات تكريم للرئيس السابق تحت مسميات الوفاء ورد الجميل .

وطالبت الحملة بضرورة التوعية من هذا المخطط والإصرار على بقية مطالب الثورة , وأهمها إلغاء حالة الطوارئ وتشكيل حكومة كفاءات وإجراء الإنتخابات البرلمانية والرئاسية وتطهير مؤسسات الإعلام والأمن بصفة خاصة وعاجلة من رموز النظام السابق .

يتزامن هذا فى الوقت الذى أعلن فيه من خلال بعض وكالات الأنباء أن السنترال الخاص برئاسة الجمهورية لازال يقوم بتوصيل المكالمات إلى شخص الرئيس السابق وأن البابا ونتنياهو والملك عبدالله اتصلوا به وأن صفوت الشريف وزكريا عزمى زاره فى منتجعه بشرم الشيخ , ولعل أخطر ما أذيع ان إسرائيل قد إلتقطت له مكالمة يقول فيها : ( إنه لم يتنح ) وأن الجريدة الرسمية للقوانين والقرارات خالية من أى قرار موقع منه بالتنحى . وأن الأمر إقتصر على بيان عمر سليمان نائب الرئيس الذى أعلن فيه : ( أن الرئيس قد تخلى عن منصبه وكلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتسيير أمور البلاد ).

ترى هل هذا يعنى مبارك لازال رئيساً لمصر ؟ سؤال لابد له من إجابة قاطعة لا تقبل أى تفسيرات أو تطمينات أياً كان مصدرها , الإجابة لابد أن تكون بكلمة واحدة هل لازال رئيساً أم لا ؟ وأسانيد الإجابة . من المؤكد أن رموزاً للنظام السابق لازالت فى غالبية المؤسسات ولابد لها أن تسعى للبقاء تمهيداً للإنقضاض على ما حدث فى 25 يناير للإنتقام .

أننى من هنا أحذر من قبول حملة الترويج لمقولات : عفا الله عما سلف .. لنفتح صفحة جديدة .. وننسى ما فات .. بإعتبارنا شعب طيب وأصيل , وأننا مطالبون باحترام الكبار, هى فى مجملها مقولات ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب , فمن سرق شعباً لابد وأن يحاسب .. ومن قتل شهيداً يجب أن يدفع الثمن , مهما كان حجمه وثقله رئيساً كان أو مرؤوساً.

أحذر أبناء وطنى من الكلمات الرقيقة التى أطلقها الرئيس السابق برغبته فى البقاء فى مصر حتى الممات !! ليدفن إلى جانب حفيده !! بجانب أخبار مشابهة تنفى الحقيقة التى يعيشها فى شرم الشيخ , حيث لازال يمارس كثيراً من صلاحياته الرئاسية . بمعاونه زكريا عزمى !! كما أشارت بعض وكلات الأنباء .

الآن يتردد أن هناك قياديين سابقين فى الحزب الوطنى يقومون ـ حالياً ـ بالدعوى إلى حزب جديد بأسم ( جديد ) برموز ( قديمة ) !! لأن البعض لازال يأمل أن تأتى الظروف بجمال نجل الرئيس والذى لازال عضواً فى الهيئة العليا للحزب الوطنى , لرئاسة البلاد ..وحتى لو إنعدمت فرصته فإن رموز النظام التى لازالت فى غالبية المؤسسات , لابد وأن تسعى للبقاء تمهيداً للإنتقام كما أوضحت من قبل .

ما دمنا نتحدث عن سيناريوهات الإنقلاب على ما حدث , لابد أن أشير لظاهرة الإنفتاح الملحوظ على الرأى العام لقيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة , وإحقاقاً للحق فأن الذين تابعوا لقاء المفكرين وما تلاه مع الإعلامية ( منى الشاذلى ) لابد وأن يتأكد أن كل شئ مرصود لحظة بلحظة وأنه يصعب إحداث وقيعة بين الشعب وقواته المسلحة التى تؤكد يومياً أنها لن تخون العهد وأنها تحمى السيادة ولا تحمى أشخاصاً أياً من كانوا . بل وقالوا أن لو القيادات فكرت فى هذا فأن باقى الضباط سيتصدون لذلك !!

أننى أطالب المجلس الأعلى للقوات المسلحة ـ من هذا المنبر ـ أن يجتز وفوراً الرموز الفاسدة , وفى إعتقادى أنهم معلومون للدانى قبل القاصى , وهنا أشير إلى أن عدداً من الوزراء الذين إستبقوا كانوا لابد وأن يستبعدوا وفى مقدمتهم وزير الخارجية الذى أستمع إليه اليوم فأكاد لا أعرفه وأصاب بحالة هستيرية من الضحك الممزوج بالبكاء , خاصةً عندما أراه يتحدث عن إيران أو عن الإدارة المصرية فى الفترة السابقة !! ما إستمعت إليه يشير إلى أنه ينتمى لمطالب الجماهير التى إحتشدت فى ميدان التحرير , وإنه كان رافضاً لكل ما كان يحدث قبل 25 يناير بما ذلك تعاملات الشرطة , إلا أن المفاجأة تمثلت فى قوله أنه كان يعايش الشباب وقت الأحداث الأخيرة فى الشارع !! سبحان الله , حقاً للمناصب بريق .

رؤساء التحرير فى الصحف القومية ومقدمى البرامج فى التليفزيون الرسمى ارتدوا قميص 25 يناير فوراً وخلعوا بدل ما قبل 25 يناير !! بل وأن البعض سارع وأصدر ملاحق خاصة عن ثورة 25 يناير , وتناسوا مواقفهم المسجلة عليهم من الاحداث وحشود ميدان التحرير , وسبحان مغير الأحوال بين ليلة وضحاها تبدلت مواقفهم وراحوا يتحدثون عن المكتسبات التى تحققت بعد 25 يناير !! أؤكد أن ذيولاً لازالت تتآمر فى الخفاء وأن هناك حفافيش مازالت تحلق , وهؤلاء يحدوهم الأمل أن ينقضوا على ما حدث ليسرقوه !!

واجبنا أن نتصدى لهؤلاء أياً من كانوا , ونضربهم فى مقتل .. وأقول لهؤلاء : عقارب الساعة لن تعود إلى ما قبل 25 يناير , وسترحلوا شئتم أم أبيتم ولن ننخدع بكلماتكم , وكفانا أننا عشنا خديعة لا تختلف عن ما حدث فى 5 يونيو 1967 .. يارب أحفظ مصر منكم .. ويارب الخير لمصر .. دعوتى وزملائى إليك .. وعاشت مصر .

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في 01/03/2011 in Uncategorized

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: